التقى رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد ظهر يوم الاثنين 14 جانفي 2019 بقصر الحكومة بالقصبة ممثلين عن منظمات المجتمع المدني بمناسبة الاحتفال بالعيد الثامن للثورة والشباب واستعرض معهم أولويات الخطة الاستراتيجية القطاعية للشباب سنتي 2019- 2020.

واكد رئيس الحكومة خلال كلمته الافتتاحية على أهمية هذا اللقاء بممثلي منظمات المجتمع المدني في العيد الثامن للثورة التي منححتنا الحرية في كل المجالات ويجب ان نكون فخورين بها لكن للاسف الشباب الذي صنع الثورة بقي غائبا عن الشأن العام او مغيبا عنه.

ودعا يوسف الشاهد الشباب الى ضرورة المشاركة في صنع القرار مؤكدا انه يجب ان يؤمن بقدراته وامكانياته حتى يكون فاعلا في محيطه.

وترتكز المحاور الاساسية للرؤية الاستراتيجية القطاعية للشباب على خمسة محاور:

1- دعم مشاركة الشباب في الحياة السياسية والشأن العام.

2- ادماج الشباب في الحياة الاجتماعية والمهنية.

3- تطوير القدرات الابداعية للشباب وروح التميز.

4- تحفيز حركية الشباب وتنمية قيم الاستقلالية وروح المسؤولية.

5- تعزيز توازن الشاب وثقافة الانفتاح وحماية الشباب من السلوكات الخطرة والتطرف.

واكد ممثلو منظمات المجتمع المدني في تدخلاتهم على ضرورة متابعة نتائج هذه الاستراتيجية حتى لا تبقى حبرا على ورق معتبرين أن أهم ما يجب الخروج به من هذا اللقاء مع رئيس الحكومة هو اعادة الثقة للشباب حتى يلعب دوره الريادي.

وفي رده حول تدخلات ممثلي المجتمع المدني توقف رئيس الحكومة عند العزيمة والارادة التي تحدو الشباب من اجل التقدم بالبلاد مؤكدا على ضرورة تشريكه في هذه الاستراتيجية والتواصل معه مشيدا بكفاءة الشباب وقدرته على تحدي الصعاب والنجاح.

 

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.841.433

فاكس:216.71.800.267

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.